تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

المعركة في شعفاط … والثأر من جنين

بعد جريمة استشهاد العميد ايمن جرادات على ايدي ذوي احد العملاء من عائلة ابو جاسر في بلدة السيلة الحارثيه … العملاء يستكملون...
Review:5 -"المعركة في شعفاط … والثأر من جنين" by, written on28-05-2016
بعد جريمة استشهاد العميد ايمن جرادات على ايدي ذوي احد العملاء من عائلة ابو جاسر في بلدة السيلة الحارثيه … العملاء يستكملون...
نبض الوطن :

بعد جريمة استشهاد العميد ايمن جرادات على ايدي ذوي احد العملاء من عائلة ابو جاسر في بلدة السيلة الحارثيه … العملاء يستكملون جريمتهم في مخيم شعفاط  !!

منذ اشهر مضت وبلدة السيله الحارثيه غرب جنين تعيش حاله من التوتر في اعقاب استشهاد الاسير المحرر الذي امضى في سجون الاحتلال اكثر من 20 سنه بعد سنوات من المطارده والملاحقه من جيش  الاحتلال على خلفية انتمائه للفهد الاسود ومشاركته في الانتفاضه الاولى بالتصدي لظاهرة العملاء وملاحقتهم ومشاركته الفاعله في المقاومه في تلك الفتره .

عملية القتل هذه خلفت حاله قويه من الاحتقان في بلدة السيله الحارثيه واصرار على الانتقام من القتله ومحاسبتهم وهو ما دفع اليوم قريب الشهيد ايمن لاخذ زمام المبادره للاقتصاص من قتلة ايمن فتوجه الى مخيم شعفاط لقتل ي . ابوجاسر واطلق النار عليه من مسافه قريبه واصابه بجراح متفاوته وفي ذات الوقت اجتمع اقارب ابو جاسر على الشاب جرادات ووجهوا له عدة طعنات وضربات في الظهر ادت لمقتله على الفور.

وفي تفاصيل الخبر قتل الشاب أحمد محمد جرادات من بلدة سيلة الحارثية قضاء جنين، واصيب اخرون بالرصاص في مخيم شعفاط قرب القدس، مساء اليوم الخميس.وقال الناطق باسم الشرطة الفلسطينية المقدم لؤي ارزيقات ان الشاب والبالغ من العمر 27عاما قتل، كما اصيب ثلاثة مواطنين اخرون بينهم اصابة خطيرة في اطلاق النار وجميعهم من جنين.واضاف ان الشرطة باشرت التحقيق في الحادث للكشف عن ملابساته .

اقرأ آيضاً:  اسرائيل : أبومازن "فهم المؤامرة "التي تحاك ضده مما دفعه لأحضان تركيا وقطر

13245443_913897188720316_1872597648156787404_n 13327432_913960905380611_7083413805304811031_n 13307312_913897182053650_9137509266964209118_n13312852_10208189389546486_661488290894443402_n

حالة من التوتر الشديد في بلدة السيله الحارثيه حرائق ومناوشات واستهجان واسع للجريمه التي ارتكبت اليوم ..

حالة التوتر انتقلت بسرعه الى بلدة السيله الحارثيه مسقط رأس جرادات فتجمعت الحشود وارادو احراق كل ممتلكات ال ابو جاسر وبالفعل تم احراق بعض ههذه الممتلكات وسط مناوشات مع اجهزة السلطه ادت لاصابات عديده بين الطرفين نقلوا للمستشفى لتلقي العلاج , ولاحقا انسحبت الاجهزه الامنيه في ظل تفاقم الامور وزيادة حالة التوتر  … يتبع

نبض الوطن

  • اخبار قد تهمك
  • المزيد من الكاتب
  • اخبار ذات صلة